أبـــحث داخــــل الــموقـــع

مصر تستعيد قطعا أثرية قديمة من فرنسا


استعادت مصر 114 قطعة أثرية من فرنسا يوم الأربعاء تم تهريبها إلى خارج البلاد.

وقالت النيابة العامة المصرية في بيان إن "جريمة تهريب القطع الأثرية هي إحدى الجرائم التي تصيب جميع الشعب المصري".

تلقت الحكومة المصرية القطع الأثرية القديمة في سفارتها في باريس. وعملت السلطات القانونية المصرية والفرنسية معا لاستعادتها ومنع بيعها في مزاد علني، حسبما ذكرت قناة الأهرام الإخبارية المصرية المملوكة للدولة.

تعود القطع الأثرية إلى فترات مختلفة في مصر القديمة، وتشمل قطعا فخارية ومنحوتات تصور الفراعنة والمومياوات، فضلا عن آلهة مصرية، وفقا لفيديو رافق بيان النيابة العامة المصرية. كما شكر المدعون العامون المصريون السلطات القانونية الفرنسية على مساعدتها واشادوا بالعلاقات الفرنسية المصرية .

إعادة القطع الأثرية إلى الوطن قضية مهمة في مصر. الحكومة المصرية لديها قسم مخصص للآثار، ويتم عرض الكنوز من مصر القديمة في المتاحف داخل البلاد. وليست هذه هي المرة الأولى التي تنجح فيها مصر في إعادة قطعها الأثرية من الخارج. وفي العام الماضي، أعادت مصر 5000 قطعة من متحف مسيحي في الولايات المتحدة.

Tags

إرسال تعليق

0 تعليقات
يرجى اضافة تعليق عند الانتهاء من قراءة المقال

Top Post Ad

تابع الاتجاه نيوز على تويتر