أبـــحث داخــــل الــموقـــع

طالبان تهاجم مستشفى في أفغانستان: أحرقت ودمرت لقاحات COVID-19


أطلق مقاتلون من طالبان صاروخا على مستشفى في أفغانستان يوم الأربعاء، مما تسبب في حريق كبير أدى إلى تدمير جرعات من لقاح COVID-19، وفقا لما أعلنه مسؤولون أفغان، لرويترز.

وفي شمال أفغانستان، استولت حركة طالبان على بلدة شير خان بندر، وهي "ميناء جاف" على الحدود مع طاجيكستان، مما دفع العمال وأفراد قوات أمن الحدود للجوء إلى البلد المجاور.

واعلنت شرطة الحدود الطاجيكية فى بيان لها فى وقت متأخر من يوم الثلاثاء انها سمحت ل134 من افراد القوات الافغانية بالانسحاب الى الاراضى الطاجيكية شير خان بندر على بعد حوالى 50 كم من مدينة كوندوزو .

وتصاعد القتال بين القوات الحكومية والمتمردين فى الاسابيع الاخيرة حيث سيطر مسلحو طالبان على المزيد من الاراضى مع انسحاب القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة من افغانستان بعد عقدين من القتال .

ونفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤوليته عن الهجوم على المستشفى فى مقاطعة كونار الشرقية والذى اسفر ، وفقا لما ذكره مدير الصحة بالمقاطعة ، عن فقدان الادوية والتكنولوجيا الطبية الهامة .

وقال المسؤول الصحي في مقاطعة كونار عزيز صفائي ان "انواعا مختلفة من اللقاحات بما في ذلك جرعات مصممة لمكافحة شلل الاطفال و COVID-19 دمرت في الحريق".

وبحلول يوم الاربعاء , اعلنت افغانستان عن 4366 حالة وفاة بسبب الاصابة بفيروس كوفيد - 19 و107957 حالة جديدة , لكن العديد من مسؤولى الصحة يزعمون ان العدد الفعلى للمصابين بالنوع الجديد من الفيروس اعلى بكثير لان العديد من الحالات لم يتم اكتشافها بسبب عدم كفاية الاختبارات .

ينتشر فيروس السارس-كوف-2 مع تزايد انعدام الأمن، وخاصة بعد 1 مايو/أيار، عندما بدأت الولايات المتحدة المراحل النهائية من انسحاب قواتها وضاعفت طالبان هجماتها على القوات الحكومية.

Tags

إرسال تعليق

0 تعليقات
يرجى اضافة تعليق عند الانتهاء من قراءة المقال

Top Post Ad

تابع الاتجاه نيوز على تويتر