أبـــحث داخــــل الــموقـــع

استخدام قوة العقل الباطن لعلاج السرطان


تركز الدراسات الطبية فى الآونة الأخيرة على معرفة مدى قوة تأثير العقل الباطن والتخيل الإيجابي على الفرد , و إمكانية الاستفادة من هذه القوة و الطاقة الإيجابية المتولدة عنها فى مجال علاج الأمراض وبخاصة مرض السرطان .

من أهم الأبحاث التي أجريت فى هذا المجال بحث أجراه الطبيبان الأميركيان كارل سيمنثون وستيفاني سيمنثون، بمركز أبحاث السرطان بولاية "تكساس" الأميركية. قام الباحثان فى البداية بتدريب المرضى على كيفية تحقيق حالة الاسترخاء العميق ثم طُلِبَ منهم بعد ذلك مباشرة، تخيّل صور عقلية لتحطيم الخلايا السرطانية بأجسامهم. يتصور أحدهم مثلاً أن خليّة أمينية ضخمة تقوم بالتهام الخلايا السرطانية، وتخيّل غيره أن عربة ذهبية ضخمة كعربات جمع القمامة تتجول بمختلف أنحاء جسمه وتجمّع الخلايا السرطانية لنفيها بعيدًا عن جسمه.

و أظهرت نتائج هذه التجربة أن الصور العقلية الإيجابية التي داوم على تصورها هؤلاء المرضى، ووافقت على رغباتهم القوية فى تدمير الخلايا السرطانية بصرف النظر عن أشكال أو مضمون هذه الصور، ساعدت المرضى بالفعل على خفض حدّة المرض وزيادة مناعتهم في التصدي له. 

وثبت أيضا من خلال تلك التجربة أن المرضى الذين استطاعوا تكرار استحضار هذه الصور العقلية مرات عديدة فى اليوم الواحد قد حققوا نسب شفاء مرتفعة ليس فى السرطان فقط و إنما فى آلام المفاصل والضعف الجنسي. ويؤكد الباحثون المؤيدون لهذه النظرية، أن الطاقة الشفائية التي تنجم عن تفاعل الصور الذهنية الإيجابية، تتحوّل إلى قوة بالغة الفعالية، علماً أن أدنى ارتياب بدورها قد يغيّر اتّجاهها الأمر الذي يحول دون تحقيق الرغبة المستهدفة . ويتوجب على من يطبق هذا العلاج أن يتدرب على إتقان رياضة التنفّس والاسترخاء، ومن ثمّ التحكّم بالصور الخيالية بطريقة بالغة.

Tags

إرسال تعليق

0 تعليقات
يرجى اضافة تعليق عند الانتهاء من قراءة المقال

Top Post Ad

تابع الاتجاه نيوز على تويتر