أبـــحث داخــــل الــموقـــع

دراسة طبية : اضطربات الغدة الدرقية لدى الحامل قد تؤدي إلى إصابة الجنين بالتوحد


كشفت دراسة طبية حديثة أن النساء اللاتى يعانين أثناء الحمل من خلل في الغدة الدرقية أكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين بالتوحد بمعدل يزيد عن غيرهن 4 أضعاف . وقد أجريت الدراسة الهولندية على عينة تضم حوالي 4000 من الأمهات وثبت من الدراسة أن قلة الهورمون الدرقي الأمومي عامل  هام في الإصابة بالتوحد حيث يلعب نقص الهرمون دورا كبيرا فى هجرة خلايا الدماغ الجنينية أثناء تطور الجنين.

كما أشار غوستافو روماني، طبيب أعصاب في مركز نانتز الوطني لأمراض الزهايمر، بأنه من الواضح لدينا أن العوامل البيئية قد تكون سببا للاصابة بالتوحد في أكثر الحالات، وليست الوراثة فقط. وذكر الباحثون أن الأمهات يعانين من نقص حاد في "تي4 "، المعروفة باسم ثيروكسين  قد بدت على أطفاله أعراض التوحد بشكل أكثر وضوحا ً, فى حين سجل الأطفال لأمهات يعانين من معدلات نقص طبيعية في"تي 4"  أعراضا أقل حدة  .

ويعد السبب الأكثر شيوعا لنقص الهورمونات الدرقية، تي 3 وتي 4  هو قلة اليود الغذائي . ومن أهم مصادر اليود : الملح المعالج باليود؛ بعض الفواكه مثل السفرجل، الفراولة، العنب، الكمثرى والخضراوات والثوم والجرجير والفجل والأعشاب البحرية والأسماك واليقطين؛ بعض الأغذية الغنية بفيتامين A مثل المشمش والبرقوق، البيض والسبانخ. 

كما يجب على من يعانى نقص الهرمون الدرقى ان يتجنب القرنبيط, اللفت والفجل؛ البقول مثل الصويا واللوبيا؛ والبطاطا الحلوة وبذور الكتان حيث أنها ذات خواص غذائية تعيق امتصاص اليود. في الأوقات الباردة جدا، يجب تجنب تناول بعض الأغذية النيئة والأغذية المكررة، لأنها توفر سعرات حرارية أكبر ومغذيات أقل.

Tags

إرسال تعليق

0 تعليقات
يرجى اضافة تعليق عند الانتهاء من قراءة المقال

Top Post Ad

تابع الاتجاه نيوز على تويتر