أبـــحث داخــــل الــموقـــع

أهمية عنصر الزنك للوقاية من الزهايمر و شلل الرعاش


أظهرت دراسة طبية حديثة أجريت بجامعة ماديسون الأمريكية أن نقص عنصر الزنك في الجسم قد يزيد من مخاطر نقص استقرار البروتين في الجسم بالإضافة إلى التثاقل وهو مايسهم بدوره في زيادة فرص الإصابة بالزهايمر والشلل الرعاش.

وقد أكد الباحثون أن نقص عنصر الزنك يعمل على تراكم البروتين وعلى خلايا المخ مسببا زيادة مخاطر الإصابة بالزهايمر والشلل الرعاش. وأوضحت  الأبحاث أنه عندما تفقد البروتينات شكلها نتيجة ارتفاع درجة الحرارة أو الضرر الكيميائى فإنها تتوقف عن العمل ويمكن أن تتجمع معا وهو مايحدث لمرضى الشلل الرعاش والزهايمر.

كذلك فإن الاجهاد يقلل من استقرار البروتينات مما يؤدي إلى تراكمها حيث أن عنصر الزنك هو أحد المغذيات المعدنية الأساسية حيث تلعب أيوناته دورا رئيسيا في خلق وعقد البروتينات في شكل صحيح. وأشار “كولن ماكدير ميد ديفيد “أستاذ العلوم الجينية في دراسته التي نشرت مؤخرا في مجلة “الكيمياء البيولوجية “على الانترنت إلى أن جين “تى. أس.إيه -1″ يمنع تراكم البروتينات في الخلايا التي تعانى من نقص عنصر الزنك والذي يسهم نقصه في موت الخلايا.

علامات نقص عنصر الزنك :

1- التهاب نهايات الجلد .
2- التهاب جوانب الفم واللسان .
3- تساقط الشعر بمناطق محدودة .
4- تقشر جلد اليدين الداخلي او حالة تشبة فى شكلها الاكزيما .
5- ضعف فى التئام الجروح .
6- تأخر فى النمو للاطفال .
7- انيميا وبخاصة انيما نقص الحديد بالجسم .
8- صعوبة في الرؤية والشم والتذوق .
9- فقدان للشهية .


أهم الأغذية التي تحتوى على عنصر الزنك :

تعتبر المصادر الحيوانية للزنك أفضل من النباتية لسهولة عملية الامتصاص , ويوجد بوفرة فى سمك السالمون و الماكولات البحرية وبخاصة المحار ,الدجاج والديك الرومى , ومنتجات الألبان , البقوليات , والمكسرات , الحبوب الكاملة , السمسم , وبذور اليقطين , الذرة الصفراء .

Tags

إرسال تعليق

0 تعليقات
يرجى اضافة تعليق عند الانتهاء من قراءة المقال

Top Post Ad

تابع الاتجاه نيوز على تويتر